معلش ياعدن

معلش ياعدن

 

 

في كل بيت وجع وألم وحسرة إذا لم يكن عضوياً فأوجاع  نفسية قاتلة.

تلوث البلد وكثرة الأمراض وهذا ما أردتم.

اختلفتم فقط بالقسمة كما يفعل الجبابرة الأعداء، أضعتم الأمن فلا من(أمينة) ولا أمن (بيان).

(تحالفوا) عليك ياعدن

آه يا وطن استغلوك أبشع استغلال.. استنزفوك من أجل إشباع غرائزهم  وملاذتهم المشوهة ومصالحهم القذرة.

سيارات فارهه، وملابس أنيقة وحسابات في البنوك، وسفريات، عايش حياة رغيدة على حساب اوجاعنا.

يجيدون التنظير بينما شعب يعاني من غياب أبسط حقوقه الخدماتية.

وزاد الطين بلة اجتياح الأوبئة التي تراكمت في ظل قيادة وحكومة غائبة لم تكترث للأمر لطالما حسابها الجاري ميسر وفارق الصرف يزداد.

أصبح بعض الشعب المغلوب على أمره يعيش حياة معدمة، يبحث عن لقمة قوته بأحلك الظروف ولا يبالي بالأمراض المنتشرة لأنه يعلم ان لديه حكومة وقادة تقتات على الحرب والدمار، الذي يضمن  تسمين الرصيد.

 رواتبهم الكبيرة تصرف لهم من غير وجه حق في ظل غياب الوطن عن اهتماماتهم.

الكلام كثير والوجع يكبر كل يوم ولا منقذ.. جميع حكام بلدان العالم اجتهدوا كي تقضي على المرض ماعدا عدن ساهمت لحد كبير بتفشي المرض.

إلى أين عسانا أن نهبط هذه المره؟!