حنق المنظمات على

حنق المنظمات على"الكاش" الذي يذهب للحوثي!!

 

 

المنظمات المنزعجة من تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية، حنقها ليس بسبب خوفها على تأثر العمليات الإنسانية كما تزعم، وإنما من حجم الأموال التي ستتوقف ويتم تقييد حركتها وكانت تذهب منذ ست سنوات للحوثيين الذين يسخرونها للمجهود الحربي وتحضى المنظمات بجزء كبير منها..

اسألوا د. عائشة جمعان التي تقدم دعما مباشرا بالأموال للحوثيين من أميركا باسم الحميات والوبائيات، واسألوا أحلام المتوكل عن الأموال التي يتم تحويلها باسم الاصحاح البيئي ومياه الشرب ويستلمها الحوثي، عبر نبيل الوزير مباشرة قبل إقالة الأخير..

اسألوا الدكتور عبدالحكيم الكحلاني الذي كان يدير الترصد الوبائي والآن برنامج الوبائيات الحلقية، كم يستلموا في البرنامج من الدعم المقدم وكم يأخذ الحوثي من الدعم المقدم لهذه الإدارة الحلزونية اللزجة، وحقيقة الإقرارات التي وقعها الموظفين غير الهاشميين في البرنامج للتنازل عن 50% من مرتباتهم لصالح المجهود الحربي مقابل بقائهم في عملهم، لأن الحوثيين لم يجدوا لهم بديل في البرنامج فقط في حين تم تسريح الباقيين أو تطفيشهم بالمعنى الصحيح..

 اسألوا زوجة عبدالرحمن الشامي، "تميمة الغولي" عن الأموال التي قدمت باسم الصحة للمناطق المحررة وغير المحررة، وتحولت ببركة السيء عبدالملك عبر هذه التميمة الفعالة، إلى الهواشم في صنعاء باسم المجهود الحربي..

أما ما يأخذه طه المتوكل من المنظمات وعبدالمحسن الطاووس ويتم تحويله للهاشميين مباشرة ويستفيد منه موظفون فاسدون في المنظمات العاملة والتابعة للامم المتحدة يحتاج إلى تقارير ومقالات عديدة كانت الاسوشيتد برس قد كشفت عن جزء منه ولم يتم عمل شيء واستمر الفساد والنهب وتغذية الحرب في اليمن عبر تمويل المجهود الحربي للحوثي "كاش"  باسم الازمة الانسانية والعمل الإغاثي..