اللواء الركن/ يحيى مصلح.. في رحاب الخالدين

اللواء الركن/ يحيى مصلح.. في رحاب الخالدين

 

عندما تغادر الجبل الرواسي الارض لا شك انها تميد بمن عليها  غادرنا الى دار الخلود الأبدي احد اهم جبال اليمن وأكثرها صلابة البطل الجمهوري والقائد المحنك والدبلوماسي المخضرم والإداري الناجح والمناضل الجسور اللواء الركن / يحي مصلح مهدي .

صاحب السبق النضالي والجهاد المبكر ضد نظام الكهنوت الإمامي البائد

فكان اول طالب من المناطق الوسطى يلتحق بالكلية الحربية في سياق جهد نضالي وبأمر من ولي العهد البدر حينها على عريضة قدمها المرحوم يدعوا فيها للمساوة بعيدا عن الفرز المناطقي والمذهبي

وكان هو ذاته اول ضابط يحصل على الاركان في اليمن

وقاد اول معركة لتثبيت النظام الجمهوري في محافظة حجة عقب الثورة مباشرتا وأول قائد يتوجه الى مارب برفقة ابو الأحرار محمد محمود الزبيري

وهو اول رئيس للعمليات الحربية إبان ملحمة السبعين يوم المجيد

وهو اول وزير لوزارة التموين والتجارة

ومن اوئل مؤسسي هيئات التعاون الأهلي للتطوير وأول ممثل للقوات المسلحة في مجلس الشورى وأول مؤسس للتنمية والتعليم في ريمة

كان رحمة الله علية قامة سامقة وصاحب أردة قدت من صخر يقتحم الصعاب ويتقدم الصفوف في الدفاع عن الثورة والجمهورية وله في كل مضمار قصب سبق وأثرا منقوش على الصخر

ونحن نعالج الصدمة لفرقة لا نستطيع ان نقف على تفاصيل سيرته العطرة وسفر نضاله المشرق

ان مد الله في العمر لا شك اننا سنكتب ما هو حق للأجيال في معرفة قامات هذا البلد ورجالات هذا الوطن ومن الصف الأول

رحم الله فقيد اليمن والأمة وحفظ الله اليمن من كل سوء ومكروه..