اتفاقية الرياض بين بيع هادي ووعود آل جابر..

اتفاقية الرياض بين بيع هادي ووعود آل جابر..

 

وضعت مليشيات  المجلس الانتقالي  المدعومة إماراتياً، شروطاً جديدة في مقابل السماح للحكومة اليمنية الجديدة بالعودة إلى عدن وممارستها لمهامها بدون تدخلات، ودعا هاني بن بريك نائب رئيس مليشيات الانتقالي والمتواجد في الإمارات في  تغريدة له على تويتر، الحكومة ووزراءها إلى احترام ما اسماه الرأي العام في (الجنوب) وأن يكون تركيزها على الخدمات فقط، وتوجيه الجهود العسكرية لمواجهة جماعة الحوثيين كما قال..

واعتبر الزعيم الانفصالي ذكر وزراء الشرعية لمفردة الوحدة اليمنية، وجلبها في كل خطاب، أنه يستفز (الجنوبيين) ولا يساعد على النجاح، داعياً إياهم إلى التعقل!!

 هل تذكرون كلام هذا المسخ بالصوت والصورة  وهو يقول ان الوحدة اصل من اصول الدين؟ وبعد أن سبح في نعيم الإمارات وفنادقها وباراتها اصبح يقول ان ذكر الوحدة يستفز  الشارع الجنوبي ! وكيف سمحتم لوزرائكم بالقسم من اجل المحافظة على اليمن ووحدة اراضيه!!

قاتلك الله أيها الافاك المتلون اكاد اجزم لو كُنت  موجود في بداية الإسلام  وتحديداً في المدينة المنورة  لكان كبير المنافقين (عبدالله ابن أُبي) تلميذاً صغيرا بين يديك. وعن أي شارع جنوبي تتحدث  وانت تعلم ان المهرة وشبوة وحضرموت وابين وسقطرى كلها ضدكم وضد مشروعكم! وحتى لحج وعدن  فو الله لولا استقوائكم بالإمارات واسلحتها لرموكم ابناء عدن بالأحذية وانتم تعرفون ذلك جيدا  فلا تدلس وتكذب وتتحدث نيابة عن ابناء الجنوب!!

هل تذكر عندما وصل الجيش الى عدن العام الماضي وسط ترحيب المواطنين من شبوة مرورا با أبين حتى عدن  فتدخل حينها اسيادكم وقصفوا الجيش بالطائرات  بعد ان تهاوت قواتكم واسلحتكم الحديثة خلال ثلاثة ايام امام الجيش الذي كان غالبيته الساحقة وقادته من ابناء المحافظات الجنوبية والشرقية؟؟  انتم تستقوون بالإمارات والسعودية. السعودية التي ما اوفت يوما بإلتزاماتها ولا صدقت في وعودها.  تتعامل مع ( الشرعية ) بغطرسة وغرور وعنجهية وإملاءات بينما مع مليشيات الانتقالي بكل دلال وحنية  ثم تدّعي كذبا وزورا انها تدعم الشرعية وتدعم وحدة اليمن . السعودية تريد تمزيق اليمن وتقطيع اوصاله وجعل اليمنيين يعيشون مرحلة التية. تريد ان يسود في اليمن منطق اللادولة لأطول فترة ممكنة.

السعودية في سياستها لما تسميه إدارة  المفاوضات وحل الاشكاليات ما بين  (الشرعية) ومليشيات الانتقالي تشبه الى حدِ كبير السياسة الامريكية عندما كانت تشرف على ما اسمتها  المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، الضغط على الفلسطينيين واجبارهم على تقديم التنازلات مرة تلو الاخرى مقابل وعود كاذبة  وفي الجانب الاخر الدعم والدلال للإسرائيليين  وفي الاخير نقلت سفارتها الى القدس وطلبت من العرب التطبيع مع اسرائيل وتصنيف المقاومة كحركة ارهابية!! 

بالله عليكم هل يعقل ان السعودية بجلالة قدرها عاجزة عن الضغط على الانتقالي للسماح بدخول لواء  الحماية الرئاسية الى المعاشيق حسب اتفاقية الرياض!! اين وعود نائب وزير الدفاع السعودي؟ اين وعود وتعهدات آل جابر؟ اذا كان لم يسمحوا بدخول لواء عسكري او كتيبتين الى المعاشيق فكيف عادهم با يخرجوا من عدن!! وأي حكومة ستقبل على نفسها هذه المهانة وتكون تحت حماية المليشيات او قوات سعودية؟ كان باقي مع هادي ورقة تشكيل الحكومة وتأخيرها حتى يتم تنفيذ الشق الامني والعسكري بمعناه الصحيح  حسب اتفاقية الرياض التي استمر التفاوض حولها لأشهر، لكنه سلم او باع هذه الورقة كما فعل مع كل الاوراق من قبل، بعد محاولة اظهار التمنع من قبله اطول فترة كما هي عادته.

راجعوا مواقف هادي ومعظم قراراته منذ 2015م حتى اليوم  ستجدونها كلها تصب في مصلحة السعودية والامارات في اليمن  وليس في مصلحة اليمن على الإطلاق.

حكومة ستعود تحت حراسة الجندي السعودي وممنوع عليها رفع علم الدولة او التحدث عن وحدة البلاد وممنوع على بعض وزرائها العودة الى عدن. حكومة ستقبل بكل هذا لا شك انها حكومة ساقطة ولا تحمل ذرة وطنية.       

لكن نرجع ونقول :

لا يُلام  الذئبُ في عدوانه

ان يكُ الراعي عدّو الغنم ِ