صباح الخير يا يمن الثاني والعشرين من مايو العظيم

صباح الخير يا يمن الثاني والعشرين من مايو العظيم

 

صباح الخير يا أكثر من خمسة آلاف سنة حضارة. صباح الخير يااصحاب الركن في الأرض والنجم في السماء (الركن اليماني وسهيل اليماني). 

صباح الخير  يا أصحاب العرش والسد والصهاريج.. صباح الخير يا من قدم اجدادكم (الانصار)  نحورهم بين يدي رسول الله في معركة  بدر. معركة (الفرقان) يوم التقى الجمعان، وشاركت ملائكة السماء أجدادكم في تلك المعركة بأمرِ من رب الارض والسماء. وكان ذلك في السابع عشر من شهر رمضان من العام الثاني للهجرة.  وفي معركة حددت مصير الاسلام و مصير العالم بعد ذلك.

لقد اخرجه أهله وعشيرته من مكة. ثم أتوا إلى بدر من أجل القضاء عليه. لكن اجدادكم كانوا لهم بالمرصاد..

صباح  الخير يا من  كنتم أول من كسا أول بيت وضع للناس في هذه الارض، صباح الخير  يا من قال خير البرية ان الإيمان فيكم والحكمة فيكم والمدد يأتي من قبلكم. 

صباح الخير يا من  نفسى الرحمن يأتي من ارضكم، صباح الخير يا من كُفن  آخر الأنبياء بثوبكم.

صباح الخير يا من حملتم رايات الفتح من مطلع الحكمة في اليمن إلى مغرب الشمس حيث وقوف عقبة بن نافع على بحر الظلمات.

صباح الخير لكم في هذا الصباح المشرق وهذا اليوم الجديد والمجيد، أينما كنتم وأينما حللتم  وأينما وقعت اقدامكم..

مهما اشتدت الخطوب فلا تقنطوا من رحمة الله. ثقوا بربكم، إنكم ستنهضون من جديد.. فمهما مكروا بكم فمكر الله أكبر من مكرهم، وكيده اعظم من كيدهم.

راجعوا تاريخكم، ستجدون انكم  كنتم تنهضون بعد كل سقوط لتواصلوا المسار. وتنطلقون بعد كل كبوة  لتتصدروا المضمار.

إن التاريخ جولات، ولقد كنتم حاضرين في جُل جولاته، وان التاريخ احداث ولقد كنتم من صُناع احداثه منذ بدايته،  فا نتم من رافقتم التاريخ منذ ابتدائه ، فلا يُعرف التاريخ الا بكم ،  ولا تخلوا صفحة من صفحاته من ذكركم ،  فانتم  والتاريخ صنوان. فأياكم أن يتسلل اليأس الى نفوسكم ، فوالله ان القادم اجمل وان القادم افضل.

فقط  كونوا مع الله واعملوا  بالأسباب. ولا تلتفتوا الى من يتساقطون في مسيرة هذا الدرب الطويل تحت التأثيرات المختلفة، كما تتساقط اوراق الخريف. فصفحات التاريخ المشرقة خُصصت للرجال وللرجال فقط.