أهالي عدن باتوا يخشون على فتياتهم من الخروج.. اختطاف ثاني فتاة في أقل من أسبوع وسلطات الانتقالي تتفرج

 

خيم الرعب على مدينة عدن، جنوبي اليمن، السبت، مع تصاعد عمليات اختطاف الفتيات من شوارع المدينة..

يتزامن ذلك مع تسجيل ثاني حالة  اختفاء فتيات  خلال يومين..

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات واسعة لسلطة الامر الواقع ممثلة بالمجلس الانتقالي، في المدينة..

ونشرت طبيبة محلية تدعى زهى السعيدي مقطع فيديو تتحدث فيه عن حال رعب تعيشها وتحول دون انتقالها بين منزلها وعملها في المدينة..

وتعكس حالة السعيدي حياة مئات الاسر في المدينة التي باتت تخشى خروج بناتها في مدينة كانت اكثر تحررا من نظيرتها في اليمن..

وكانت عدن شهدت الجمعة حالة اختفاء فتاة تدعى  ولاء بعد أقل من أسبوع فقط على اختفاء اخرى تدعى عبير بدر..

ووقعت الحادثتين في مديرية المنصورة حيث تنشط اكثر الجماعات المسلحة التابعة للمجلس الانتقالي.