عرض مسلح للقبائل يرعب الحوثي.. قبائل مأرب تعيد للمطارح سيرتها الأولى التي كسرت شوكت الانقلاب

 

شهدت محافظة مأرب (شرقي اليمن)، اليوم الثلاثاء ‏عرضا مسلحا لرجال قبائل مأرب والمقاومة الشعبية في مطارح نخلاء التي احتضنت النواة الأولى لمقاومة انقلاب مليشيا الحوثي في 2015م.

وأكدت القبائل خلال العرض، رفع جاهزيتها واستعدادها لمواجهة مليشيا الحوثي ودحرها من كل مناطق اليمن، ورفض المشروع الحوثي الذي وصفته بالظالم القائم على الاستعلاء واحتكار السلطة والثروة والعلم، واستعباد اليمنيين والتنكيل بهم.

وجددت المقاومة الشعبية،” العهد بالمضي قدما بدرب النضال صفا واحدا في مواجهة الحوثيين حتى إسقاط الانقلاب ومشروعه ، والانتصار للمشروع الوطني الجامع، باستعادة مؤسسات الدولة، وتحقيق الأمن والاستقرار، وبناء اليمن الاتحادي، وفق مخرجات الحوار الوطني الشامل، التي أجمعت عليها كل القوى والمكونات الوطنية”

كما أكدت قبائل مأرب أن مطارح نخلا كانت النواة الأولى لمقاومة الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران بعد 2015، وعلى أسوار مأرب كسرت طموحاته وتبددت أحلامه، معربة عن شكرها للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية على دعمهم وإسنادهم في معركتهم ضد جماعة الحوثي.

 

مقاومة مأرب تقيم عرضاً عسكرياً في مطارح نخلا وتؤكد جاهزيتها لدعم معركة التحرير