البحسني يطالب بإقامة محجر صحي بعد السماح بعودة المعتمرين دون اجراءات احترازية من الحكومة

 

وقف محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني اليوم الأربعاء، على مدى تنفيذ التوجيهات الاحترازية؛ للوقاية من فيروس “كورونا” الجديد.

وطالب البحسني بسرعة إقامة محجر صحي لتقديم الخدمات الصحية للمواطنين العالقين في الخارج من منفذ الوديعة، ومختلف منافذ المحافظة.

وشدد على ضرورة منع التجمعات في كافة أنحاء مدينة المكلا وضواحيها، ومنع دخول وتعاطي القات الى مدن ومناطق المحافظة. ودعا البحسني خلال اجتماع عقد في المكلا، الأئمة والخطباء ووسائل الإعلام إلى إطلاق الحملات التوعوية بشأن كورونا.

كما وجه البحسني مدراء المرافق الحكومية إلى مواصلة الدوام الرسمي لخدمة المواطنين وتقديم الخدمات لهم، مع الالتزام بتقليص عدد الكادر الوظيفي.

وحث البحسني، دول التحالف العربي إلى المساعدة والدعم لحضرموت من أجل التغلب على جائحة فيروس كورونا والوقاية منه، موجهاً باستكمال تجهيز المحاجر الصحية الخاصة بفيروس “كورونا” في الأماكن التي تم تحديدها.

وأكد على أهمية التأهيل والتدريب المستمر للكادر الصحي والتمريضي؛ للتعامل مع ظروف العمل في غرف الإنعاش والترصد والتشخيص لفيروس كورونا.

وجاء مطلب البحسني بعد أن أعلنت الحكومة اليمنية فتح منفذ الوديعة أمام عودة المعتمرين من المملكة العربية السعودية، دون أن تتخذ أية إجراءات احترازية أو وقائية بشأن فيروس “كورونا” الجديد.

ويستمر فتح منفذ الوديعة لمدة 48 ساعة تبدأ غداً من الساعة 12 ظهراً، وتنتهي السبت الساعة 12 ظهراً.

ومن المنتظر أن يعود آلاف المعتمرين اليمنيين عبر المنفذ، وسط غياب تام لعمليات فحصهم والتأكد من إصابتهم بفيروس “كورونا” من عدمه.