مليشيا الحوثي تهاجم القبيلة التي لجأ إليها العواضي ومعارك هي الأعنف ورجال الجيش والقبائل يستعيدون السيطرة على جبل استراتيجي في حدود مأرب والبيضاء..

 

أكدت مصادر محلية لـ "المدار برس" أن معارك هي الأعنف اندلعت في وقت متأخر من مساء أمس السبت، في جبهة "الاغوال" التابعة لقبيلة آل عواض بمديرية ردمان محافظة البيضاء..

وأوضحت المصادر أن المعارك على أشدها بين أبطال الجيش الوطني مسنودين برجال قبائل البيضاء ومراد، مشيرة إلى أن مليشيا الحوثي كانت قد حشدت مسلحيها إلى أطراف منطق "ماهلية" التي لجأ إليها الشيخ ياسر العواضي بعد أن اقتحمت مليشيا الحوثي مركز مديرية ردمان بمحافظة البيضاء مساء الخميس المنصرم..

وذكرت المصادر لـ "المدار برس" أن أبطال الجيش والقبائل تمكنوا من استعادة جبل الدوماني الإستراتيجي في مديرية ردمان كما تحرير الفالق وماحولها بعد مرور ساعات على سقوطها بيد ميليشيات الحوثي.

وأشارت المصادر لـ "المدار برس" إلى أن أفراد الجيش تمكنوا من أسر اكثر من "20" حوثياً خلال المواجهات التي لازالت مستمرة حتى ساعة كتابة هذا الخبر، وغنموا عدد من الأسلحة الثقيلة بينها دبابة وعربة مدرعة نوع "بي ام بي"..

وأكدت المصادر أن المعارك لازالت على أشدها بعد أن كانت مليشيا الحوثي تحاول فرض حصار مطبق على منطقة "ماهلية" التابعة لقبائل آل العجي بمأرب والهجوم من منطقة الأغوال التابعة للبيضاء على مناطق في ماهلية..