مصادر عسكرية تكشف عدد الضحايا وتقول: الهجوم الصاروخي استهدف أحد ألوية الحماية الرئاسية التي كانت تستعد للنزول إلى عدن وأبين

 

كشفت مصادر عسكرية في محافظة مأرب أن الضربة الصاروخية، التي لم يتم التأكد من مصدرها، التي استهدفت معسكر الاستقبال بمنطقة الميل شمال غربي مدينة مأرب مساء اليوم، استهدفت قوات اللواء الرابع حماية رئاسية، الذي يقوده العميد مهران القباطي، الذي دخلت قواته في مواجهات عنيفة مع قوات اللمجلس الانتقالي مطلع العام المنصرم وفي شهر أغسطس وتعرض معسكر اللواء الواقع شمال مدينة عدن بمديرية دار سعد، قصف من قبل الطيران نجا منه العميد مهران بإعجوبه.

وأوضحت المصادر لـ "المدار برس" أن الضربة الصاروخية استهدف جنود اللواء الرابع حماية رئاسية أثناء تأديتهم صلاة المغرب، وقد أسفر الهجوم الصاروخي عن سقوط "21" شهيداً على الأقل، و"50" جريحاً، مرجحة تزايد العدد نتيجة الاصابات الخطيرة التي تعرض لها عدد من الجنود. وأشارت المصادر إلى أن قوات اللواء كان يتم تجميعها في معسكر الاستقبال في مأرب استعداداً لإرسالها إلى عدن وأبين.

وأكدت المصادر أنه رغم وجود بطاريات باتريوت في المنطقة إلاّ أنها لم تعترض الهجوم الصاروخي.

وكانت مصادر عسكرية في مأرب قد أكدت في وقت سابق سقوط قتلى وجرحى من الجنود إثر سقوط صاروخ باليستي استهدف معسكر الاستقبال بمنطقة الميل شمال غربي مدينة مأرب وسقوط عشرات القتلى والجرحى من الجنود.