إدارة جامع الشيخ زايد تطيح بالمثير للجدل

    

أعلنت إدارة جامع الشيخ زايد الكبير في العاصمة الإماراتية أبوظبي، اليوم السبت، أن الداعية الشيخ وسيم يوسف، لم يعد خطيبا أو إماما في الجامع الشهير.

ونشرت إدارة الجامع بيانا جاء فيه: ”بعد أن تم تكليف وسيم يوسف خطيباً لجامع الشيخ سلطان بن زايد الأول فإنه لم يعد بعد الآن إماما وخطيباً لمركز جامع الشيخ زايد الكبير“.

وكان وسيم يوسف قد أشار أمس الجمعة إلى أنه تم تعيينه خطيبا لجامع الشيخ سلطان بن زايد الأول، ”إضافة إلى مهامه“.

وقال وسيم في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: ”قرار بتعيين د. وسيم يوسف اضافة لمهامه، خطيبا لجامع الشيخ سلطان بن زايد الأول رحمه الله.. شكرا قيادتي و شكرا لولاة الأمر حفظهم الله على هذه الثقة الغالية“.

ورغم أهمية جامع الشيخ سلطان بن زايد الأول الذي عين وسيم يوسف خطيبا له إلا أن معلقين إماراتيين لفتوا إلى أنه لن يكون الخطيب الرسمي أو الوحيد للجامع.

وغردت معلقة باسم بنت محمد: ”الخطيب الرسمي لمسجد الشيخ (الشيخ سلطان بن زايد الأول) هو الشيخ سيف الحارثي.. وفيه ثلاث خطباء غير الشيخ سيف مع وسيم”.