سقوط أهم سلسلة جبلية بعد الفرضة في نهم ومليشيا الحوثي تقترب من

 

أكدت مصادر ميدانية لـ "المدار برس" أن سلسلة جبال "نجد العتق" التابعة لمديرية نهم بصنعاء، التي تعد أهم سلسلة جبلية بعد معسكر فرضة نهم..

وذكرت المصادر أن مليشيا الحوثي تتمركز حالياً في منطقة "محطة ماس" التي تبعد عن معسكر ماس الاستراتيجي بضع كيلو مترات، بعد أن تراجعت القوات الحكومية وتركت مواقعها في منطقة نجد العتق..

وأشارت المصادر أن مليشيا الحوثي تسعى لإسقاط وتطويق المنطقة السابعة بالكامل من خلال الوصول لمعسكر ماس والتقدم في رغوان والسيطرة على الخط الاسفلتي، وترك الخط الصحراوي للوصول إلى نقطة نخلا، كون المليشيا باتت تسيطر على الخط الاسفلتي من محطة ماس إلى نقطة الكسارة، ولازال لديها مواقع في منطقة المشجح.

المصادر ذاتها حذرت من السماح ببقاء وتثبت مليشيا الحوثي في مواقع نجد العتق ومحطة ماس التابعة لبلاد الجدعان، مشيرة إلى ان سقوط ماس يعني سقوط المنطقة السابعة بالكامل.. واتهمت المصادر رئيس هيئة الأركان ووزير الدفاع بعدم الجدية في مواجهة مليشيا الحوثي وأيكال الأمور إلى اشخاص ليس لهم علاقة بالجندية وبالحروب والخطط والتكتيكات العسكرية، عوضاً عن إيكال مهام عسكرية لأشخاص عرفوا بفسادهم ونهبهم للمقدرات الموجودة دون تحقيق أي نصر..

واتهمت المصادر قيادات رفيعة في الجيش ووجاهات قبلية منظمة للمنطقة السابعة، بتسليم الجبهة للحوثيين من خلال رفضها تجهيز معسكرات وقوات قتالية، بعد ان كان قد تم تجهيز المئات منهم من الجنود المدربين، وتم تسريحهم من الجبهة إلى مدينة مأرب..

مصادر محلية اكدت أيضاً أن الحوثيين شنوا هجمات مكثفة خلال الـ72 الساعة الماضية، على مواقع تمركز القوات الحكومية وسيطروا على منطقة "نجد العتيق" وهي سلاسل جبلية تتبع إداريا مديرية نهم صنعاء، وتطل مباشرة على مناطق مهمة في مأرب..

وحاول الحوثيون التوغل باتجاه معسكر "ماس" الاستراتيجي في "مدغل"..وتمكنت تعزيزات للقوات الحكومية من إيقافهم. إلاَ أن المليشيا تمكنت من التمركز في محطة ماس وباتت على بعد بضع كيلو مترات من معسكر ماس الاستراتيجي..

وأشارت إلى ان 13 شهيداً سقطوا من القوات الحكومية في معارك الساعات الماضية، كما سقط عشرات الحوثيين بين قتيل وجريح