تصريح قوي لأردوغان حول مصير أوروبا في المستقبل بعد الهجوم على المساجد

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن أوروبا "تحضر لنهايتها"، من خلال "فتح جبهة ضد المسلمين".

وأضاف الزعيم التركي، أثناء تعليقه على عملية للشرطة الألمانية يوم الأربعاء في مسجد "مولانا" في برلين خلال صلاة الفجر: "بتنفيذ مثل هذه الاعتداءات على حقوق المسلمين من مواطني (الدول الأوروبية)، انتقلت الفاشية الأوروبية إلى مرحلة جديدة. فأوروبا تحضر نهايتها بالجبهة التي فتحتها ضد المسلمين. وإذا لم يتخلصوا منها بأسرع ما يمكن، فإن مثل هذا المرض سيدمر أوروبا من الداخل".