مقتل أحد أبناء تعز برصاص جندي في لحج ووالد القتيل يروي التفاصيل وتهريب القاتل أمام عينه..

 

قتل اليوم شاب من ابناء محافظة تعز يدعى "هارون حسن علي بن علي المعمري" بالقرب من نقطة أمنية أمام مصنع اسمنت الوطنية بمديرية المسيمير محافظة لحج.

وقال والد القتيل "حسن علي" كنت قادماً من جهة المطاعم الواقعة في  "سايلة بلة" ووصلنا الى جانب النقطة حق مصنع الاسمنت وجاء رجل أمن وأطلق النار على بني "هارون" النار وقتله باطل، مضيفاً: ترجلت من فوق السيارة واسمع المواطنين يصرخون باسم ابني هارون وأول ماوصلت إلى أمامه رأيت "المخ بالارض".

واضاف: قمت بإمسك العسكري وسالته "ليش قتلت ابني جاء عسكري اخر وقام بفتح أمان سلاحه وكان سيقتلنا وجاء عسكري ثالث وبيده حجر يريد يرميها برأسي وقاموا بتهريب القاتل وذهبت الى ضابط النقطة وقلت له باي ذنب قتلوا ابني وأشرت للضابط على الشخص الذي هرب قاتل ابني وكانت بيده حجر سيرميني بها، كان يقول "انا مفارع ولست قاتل وقمت باسعاف ابني الى المصنع وتوفى علينا في الطريق.

وقال والد الضحية في ختام حديثه وهو يروي مقتل أبنه وتهريب القاتل أمام عينه دون أن يتمكن من فعل شيء: نقول لقائد المنطقة الرابعة فضل حسن نحن مواطنين وهذا قتل عمد وأريد القاتل مهما كان او نحن سنخرج حقنا بيدنا، اذا القانون لن يخرج حقنا لن ندفن الجثة الا بإلقاء القبض على القاتل الذي كان يرتدي زي عسكري وغير ملثم والذي كان سيرميني بالحجر مرتدي زي مدني اثناء محاولتي القبض على القاتل وقام بتهريبه.

تجدر الإشارة إلى أن القوة العسكرية المرابطة في نقطة المصنع بالمسيمير تابعة للمنطقة العسكرية الرابعة التي يوالي قائدها فضل حسن المجلس الانتقالي الجنوبي..