السجن مدى الحياة لمنفذ مذبحة المسجدين في نيوزيلندا

 

عاقبت محكمة نيوزيلندية، الخميس، الإرهابي برنتون تارانت منفذ مجزرة مسجدي كرايست تشيرش بالسجن المؤبد مدى الحياة دون عفو مشروط.

وخلال محاكمته، قرر تارانت، الصمت أمام شهادات مروعة تحدث خلالها ناجون من المجزرة.

وتارانت الذي رفض توكيل محامين له يوليو/تموز الماضي، أقرّ بارتكاب 51 عملية قتل، و40 محاولة قتل، إلى جانب تهمة الإرهاب خلال الاعتداء على المسجدين منتصف مارس/آذار 2019 في مجزرة هزت العالم.

وكان القاضي كاميرون ماندر، قد سأل المتهم، أمس الأربعاء، إذا ما كان ينوي التحدث، بعد الإصغاء بصمت على مدار 3 أيام لغضب الناجين وعائلات الضحايا، ليرد بأنه لن يتحدث شخصيا في المحكمة.

ويؤمن الشاب الأسترالي صاحب الـ29 عاما بتفوق العرق الأبيض، حيث يؤمن بقواعد "اليمين المتطرف".

وفُرضت تدابير صارمة على التغطية الإعلامية للمحاكمة التي بدأت الإثنين، تحسبا لاستخدامها منبرا للمهاجم.

وعلى مدار الأيام الماضية، واجه ناجون الإرهابي الأسترالي الذي لم يظهر عليه أي تأثير أو ندم أو خجل، مؤكدين أنه يستحق الموت وألا يرى نور الشمس من جديد.

وكان من المنتظر أن تقرر المحكمة عقوبة السجن مدى الحياة بحق تارانت، ليكون أول شخص في نيوزيلندا ينال هذه العقوبة، دون احتمال الإفراج المشروط.