عدن .. مياه الأمطار تغرق شوارع المدنية وتحاصر عشرات الأسر وسط غياب السلطة المحلية

 


شهدت محافظة عدن، ومعها محافظات يمنية عدة، صباح اليوم الجمعة، هطول أمطار غزيرة، بفعل قدوم العاصفة المدارية هايكا، والذي يضرب سواحل عُمان واليمن.

وتسببت الأمطار التي شهدتها محافظة عدن، في عرقلة المرور، واغراق شوارع عدة بمياه الأمطار، نظراً لغياب أنظمة تصريف المياه.

وتحدثت مصادر محلية للموقع بوست عن محاصرة مياه الأمطار لأحياء سكنية في مديريتي المنصورة، دارسعد، حيث لم تستطع العائلات الخروج من المنازل، وهو ما يستدعي حضور سيارات شفط المياه.

وأشارت، إلى وجود مياه صرف صحي اختلطت بمياه الأمطار المتحقنة وذلك في مديرية المنصورة بشكل كبير، وكذا في مناطق متفرقة بباقي المديريات، وهو ما سيزيد من انتشار الأوبئة والأمراض.

وفضلاً عما تسببه مياه الأمطار من عرقلة لحركة المرور، واغراق الشوارع، إلا أنها تُعد مصدراً لكوارث صحية اذا ما استمر تواجدها، كونها تعتبر بيئة خصبة لتكاثر البعوض الناقل للحُميات والأمراض المعدية.

وكانت العاصمة المؤقتة عدن، قد شهدت هطول امطار غزيرة مطلع يونيو، منتصف العام الجاري، وتسببت بأضرار مادية في منازل المواطنين، إلا أنه وبالرغم من جهود الحكومة والسلطة المحلية، انتشرت أمراض حمى الضنك والملاريا، والتي تتخذ من مياه الأمطار المتحقنة بيئة للإنتشار.

ويخشى المواطنون في عدن، من أن تبقى مياه الأمطار متحقنة في الشوارع والأحياء، دون أن يتم التعامل معها، فالحكومة باتت غير موجودة في المدينة فيما السلطة المحلية معطلة، وما يُعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، هو المسيطر على المدينة.

وفي ذات السياق، كانت محافظة لحج اليوم الجمعة، مع موعد لكارثة كان ضحيتها عشرات المنازل بمركز المحافظة، حيث اغرقتها مياه الأمطار،  وتسببت بخسائر مادية في أملاك المواطنين.

ولم تتحدث أي مصادر عن وقوع خسائر بشرية جراء هطول الأمطار، وبقيت الخسائر محصورة في جانب أملاك المواطنين فقط.

المصدر : الموقع بوست