معظم اليمنيين بلا رعاية طبية

 


يتلقى الطفل في الصورة، علاجاً للكوليرا، في أحد مستشفيات مديرية الخوخة بالحديدة، غربي اليمن، لكنّه قد لا يجد في اليوم التالي مثل هذا العلاج، كما يفتقد ملايين غيره من اليمنيين إلى الرعاية الطبية اللازمة.

في هذا الإطار، قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أمس الأربعاء، عبر حسابها الرسمي على "تويتر" إنّ "27 مليون شخص يعيشون في اليمن، من بينهم 20 مليوناً لا يحصلون على الرعاية الطبية". وأضافت أنّ هذا العدد يمثل قرابة 75 في المائة من سكان اليمن، ما يمثل "وضعاً كارثياً".

ويعاني القطاع الطبي في اليمن، من تدهور حاد من جراء الصراع المتفاقم، الذي أدّى إلى تفشي الأمراض الوبائية المختلفة، لا سيما الكوليرا، كما أدى الصراع إلى إغلاق عدد كبير من المرافق الصحية، في مختلف أنحاء البلاد.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حرباً بين قوات حكومتين، الأولى مركزها عدن وهي حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دولياً والتي يدعمها عسكرياً التحالف السعودي - الإماراتي، والثانية مركزها العاصمة صنعاء، وهي تابعة لمسلحي أنصار الله (الحوثي) الذين يسيطرون على المحافظات اليمنية الأكبر في عدد السكان، منذ سبتمبر/ أيلول 2014. وأدى القتال المشتعل في اليمن على 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص منذ بداية عام 2016، بحسب تقديرات أممية نشرت في 17 يونيو/ حزيران الماضي.