مليشيا الحوثي تفجر منازل شيخ قبلي ومواطنين بحجة انتماء أبنائهم للقاعدة

 

فجّرت ميليشيا الحوثي ظهر السبت، منزل زعيم قبلي وآخرَين لمواطنَيْن في مديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء، وسط اليمن.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين حوثيين قدموا على متن عدة أطقم فخخوا منزل الزعيم القبلي "صالح عمر مجوز الطيابي" ومنزل المواطن "أحمد القيسي" في عزلة طياب بمديرية ذي ناعم وفجروهما، بالتزامن مع تفجير منزل المواطن  "مبخوت المشرقي" في قرية البطحاء بالمديرية.

وأشارت الى أن الميليشيا فجرت المنازل الثلاثة بحجة انتماء أولاد مالكيها لتنظيم القاعدة..

وسبق أن فجرت الميليشيا عشرات المنازل في محافظة البيضاء منذ دخولها أواخر العام 2014، في إطار حرب تخوضها مع الأهالي في عدد من المديريات بذريعة محاربة التنظيمات الإرهابية وسط اتهامات للميليشيا باستغلال هذه اليافطة لقمع أبناء القبائل الرافضين لتواجد مسلحيها وانتهاكاتهم المتكررة في المحافظة..

ومؤخرا اتهمت الحكومة اليمنية ميليشيا الحوثي بالتنسيق مع التنظيمات الإرهابية لمحاربة الحكومة وزعزعة الاستقرار في البلاد..

وتأتي هذه الحوادث لتؤكد الحقد التأريخي الإمامي من قبل مليشيا الحوثي على محافظة البيضاء وأبنائها الذين رفضوا الخضوع لحكم الإمامة ويرفضون اليوم الخضوع لسلطة مليشيا الحوثي الانقلابية..