د. القربي يبدي اعتراضه على توحيد الصف الجمهوري ويذكر بما قاله صالح عن قوى فبراير

 

قال الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام، الدكتور القربي،  حذر الزعيم من قوى تحالف ٢/١١ وأنها لا تمتلك الرؤية او القدرة لادارة الدولة لتناقضاتها التي ستقود الى صراعات سندفع ثمنها.

وأضاف القربي في تغريدة نشرها على حسابه في موقع التدوينات المصغر "تويتر": واليوم بدلا من الدعوة لوقف الحرب وعن حل يمني يمني ينقذ اليمن نجد من يبحث عن تحالفات جديدة توسع الصراع و تزيد الدمار والارتهان للخارج فهل من يقظة ضمير لنا جميعًا.

وتأتي تصريح القربي في وقت تزايدات فيه دعوات توحيد الصف الجمهوري وإنهاء حالة القطيعة والخصومة القائمة بين أكبر حزبين سياسيين في اليمن، هما المؤتمر الشعبي العام، والتجمع اليمني للإصلاح، وتتزامن هذه الدعوات مع حلول ذكرى ثورة الشباب "11 فبراير 2011" التي أطاحت بالرئيس الراحل علي عبدالله صالح من السلطة، وتسببت في تصدع خارطة التحالفات السياسية اليمنية التي ظلت تحكم اليمن لعقود أدارها صالح باتزان وحنكة سياسية شهد له بها الجميع. إلاّ أن هذا الاتزان اختل في نظر سياسيين حين بدأ الرئيس الراحل صالح ببلورة مشروع التوريث في الحكم وتصدر أقاربه للمشهد العسكري والسياسي والاقتصادي أيضاً..