شاهد سيدة جزائرية تقبل قدم زوجها أمام ملايين المشاهدين

 

انطلق نقاش مُحتدم على مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر ودول عربية عدة حول مقطع فيديو يظهر زوجة جزائرية تقبل قدم زوجها أمام ملايين المشاهدين، معتبرة أن الأمر من باب العرفان لزوجها، وذلك خلال لقاء على تلفزيون الشروق الجزائري، في برنامج خط أحمر ضمن حلقة تحمل عنوان "زوجي هو جنتي" لتروي قصة تعرفها على زوجها إلياس

وفي بداية الحلقة قالت السيدة فريال بأنها عاشت في كنف سيدة كبيرة في السن اسمها "زبيدة" كانت تقدم لها الرعاية الصحية من دون الإشارة فيما إذا كانت مجهولة النسب أو أنها يتيمة.

وأشارت إلى أن السيدة كانت عاجزة عن المشي وتبلغ من العمر 53 عامًا ولديها طفل مريض عقليًا، وكانت تحرص على إخبار الآخرين بأن (فريال) ابنتها، لكنها وبعد إلحاح منها قالت لها بأنها تبنتها من الميتم، ولكن بعد سنوات بدأت تتعرض للتعذيب على يد هذه السيدة الكبيرة حتى قررت الخروج من منزلها.

وحول زواجها من إلياس، قالت بأنها تعيش أجمل أيام حياتها معه ومنحها اسمه واسم عائلته بعد أن عانت الأمرين في بيت مربيتها.

وظهرت فريال في الفيديو، الذي تم تداوله على نطاق واسع، وهي تقول "أرغب في تكريم زوجي أمام أربعين مليون جزائري فقد منحني اسمه" لتقوم بعدها بالركوع على الأرض وتقبيل قدم زوجها.

المشهد خلف انقساما بين رواد مواقع التواصل بالجزائر ، ليصل النقاش لباقي الدول العربية، حيث فضل البعض تقاسم الفيديو مرفقا بوسم زوجي-جنتي، معتبرين أن ما قامت به الزوجة قد يبدو مقبولا بالنظر لثقافتها الدينية.

وبعد الانتقادات الشديدة للزوجة، اختارت الخروج للرد مدافعة عن اختيارها، موضحة أن زوجها يستحق أكثر من تقبيل قدميه على الملأ، بسبب تعامله الحسن، وتقبله لها كما هي دون أن يسأل عن ماضيها وأصلها، مطالبة المنتقدين بعدم الخوض في أعراض الناس والإساءة لهم.

الانتقادات طالت البرنامج الذي تقدمه امرأة، حيث اعتبر بعض الجزائريين أن تمرير مثل هذه المشاهد على التلفزيون يكرس ثقافة الخضوع، وإهانة المرأة.