عودة القنصلية السعودية قبل الحكومة والرئيس إلى عدن وسحب اللجان السعودية من أبين.. رسائل لمن؟

 

سحبت القوات السعودية، الثلاثاء، لجانها العسكرية من أبين، جنوب اليمن.

يأتي ذلك في وقت تصاعدت حدة المواجهات بين القوات الحكومية ومليشيا لمجلس الانتقالي..

وقالت مصادر محلية إن  اللجان السعودية التي وصلت خلال الاشهر الماضية بهدف  الانتشار على خطوط التماس للفصل بين القوات الحكومة ومليشيا الانتقالي انسحبت خلال الساعات الماضية إلى عدن ..

وجاء الانسحاب عقب يوم على وصول فريق سعودي  جديد ونجح بإجهاض  وساطة محلية كانت تهدف لنشر فصائل جنوبية محايدة لفصل اشتباك الطرفين..

على الصعيد ذاته، اكدت مصادر محلية في عدن استئناف القنصلية السعودية عملها من عدن بعد اعوام من التوقف.

واستقبلت القنصلية  خلال الساعات الماضية المعاملات الخاصة بالمسافرين  إلى المملكة.

ولم تتضح دوافع اعادة فتح القنصلية في هذا التوقيت  وما اذا كان لتخفيف قيود المعاملات  أم لدوافع اخرى لكن توقيتها يشير إلى أن السعودية تتجه  لفرض اتفاق الرياض في المدينة  بعيداً عن التراتبية التي تضمنها اتفاق الرياض، كما يأتي فتح القنصلية قبل تشكيل الحكومة وعودتها لممارسة مهمامها من عدن..