وثيقة رسمية تكشف امتلاء المستشفيات الحكومية بصنعاء بالمصابين بكورونا ومصادر تكشف وفاة

 

وجهت سلطات مليشيا الحوثي في أمانة العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتها، مذكرة إلى جميع المستشفيات الخاصة في صنعاء، تلزمها بتخصيص أقسام عزل وعناية مركزة خاصة باستقبال الحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا وعمل الفحوصات اللازمة ومعالجتها في المستشفيات دون نقل الحالات المصابة إلى المراكز المخصصة التي خصصتها المليشيا في المستشفيات الحكومية. الأمر الذي يؤكد بأن مراكز العزل والعناية المركزة في المستشفيات الحكومية قد استوفت طاقتها الاستيعابية وأصبحت ممتلئة ولم يعد لديها القدرة على استقبال أي حالات جديدة، رغم إعلان المليشيا عن أربع حالات فقط في مناطق سيطرتها وجميعها توفت..

وأشارت الوثيقة التي حصل "المدار برس" على نسخة منها، إلى ضرورة رفع الجاهزية وتواجد الكوادر الطبية المتخصصة، ومنع منح أي إجازة خلال أيام العيد. الأمر الذي يكشف أيضاً تفاقم الأمور في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين وخروج الوضع عن السيطرة.

وفي السياق أكدت مصادر محلية في العاصمة صنعاء لـ "المدار برس" أنه تم رصد نحو أربعين حالة وفاة ليوم الجمعة فقط، مشيرة إلى أن معظم الحالات التي توفت ظهر عليها أعراض الإصابة بفيروس كورونا وسط تكتم مليشيا الحوثي وتسترها على حقيقة الوضع الصحي الذي باتت تعيشه العاصمة صنعاء جراء تفشي الوباء دون إعلان رسمي من المليشيا.