الصحفي اليمني

 

قال الصحفي اليمني فتحي أبو النصر والذي يقيم في العاصمة المصرية القاهرة بأنه تلقى اليوم الخميس تهديدات مباشرة بالتصفية الجسدية.

وأكد أبو النصر بأن تلك التهديدات وصلته عبر الهاتف دون أن يتمكن من معرفة الجهة التي تقف وراء ذلك.

وحمل أبو النصر السفارة اليمنية ووزارة الداخلية المصرية مسؤولية حياته وقال أن تلك التهديدات لن تثنيه عن مواقفه التي يعبر عنها وأن من يقوم بها هو أضعف منها بكثير.

وكتب أبو النصر في تغريدات له على صفحته في فيسبوك” لقد تم الإعتداء على طفلي في المدرسة قبل أشهر ولم أتحدث على ذلك، حملتها بداخلي مقهوراً وفضلت السكوت، ليست هذه مصر”

وتابع” على السلطات المصرية أن تحميني، أشعر بالخطر، لست لاجئاً ولا أحب ذلك، لدي إقامة لمدة عام ولكن البلاطجة يسيئون لمصر”.