الحراك يدين قمع المتظاهرين في المكلا  ويدعو لإقالة هذا اللوبي وصرف حافز معيشي للموظفين بمعدل ألف سعودي لمواجهة غلاء المعيشة 

 

عبر مجلس الحراك الثوري عن ادانته لقمع المتظاهرين في مدينة المكلا مركز محافظة حضرموت جنوب شرقي اليمن.
 ودعا الحراك الثوري الذي يتزعمه القيادي حسن باعوم الى معاقبة المتورطين باطلاق النار على المتظاهرين, ومعالجة الجرحى والمصابين على نفقة السلطات المحلية.
كما عبر الحراك عن تأييده لما خرج به اجتماع اتحاد العمال في المكلا, ودعا الى اقالة ما اسماه لوبي الفساد الذين  اتهمه بالوقوف وراء تدهور الخدمات والقضاء على قطاع الدولة في مجال الكهرباء وقال انهم المستفيدين من التعامل مع الشركات المؤجرة للطاقة .
 كما دعا الحراك الثوري الى إلغاء تعويم العملة وتحديد سعر ثابت لجميع العملات في حضرموت لمدة ثلاثة أشهر كحد أدنى ومراقبة تنفيذ ذلك .
كما دعا لإيجاد حافز الف ريال سعودي او ما يعادله بالعملة المحلية لجميع موظفي الدولة في حضرموت مدنيين وعسكريين لمواجهة أزمة غلاء المعيشة.
وشدد على إطلاق سراح المعتقلين السياسيين على ذمة المظاهرات والفعاليات السلمية وعدم اعتراض الأنشطة النضالية السلمية المختلفة.