تفاصيل جولة مفاوضات جديدة بشأن الأسرى بين الحكومة والحوثيين تنطلق غداَ

 

قالت مصادر دبلوماسية إن الحكومة رفضت طلب المبعوث الأممي لليمن، مارتن غريفيث، لقاء مليشيا الحوثي، لبحث الأزمة السياسية.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، عن مصادر قولها، إن الحكومة الشرعية أكدت أنه من المستحيل الجلوس مع مليشيا الحوثي، لبحث 'الإعلان المشترك' الذي يسعى له غريفيث، لكن مصادر غربية لم تستبعد أن يجتمع الطرفان حول ملفات أخرى تتعلق ببناء الثقة، بحسب الصحيفة.

وأشارت إلى أن غريفيث يسعى إلى عودة الأطراف إلى طاولة المشاورات ووقف الحرب، وأنه سيعيد الاستماع لآراء الأطراف حول عملية السلام.

وخلال الآونة الأخيرة، شنت مليشيا الحوثي هجوما على غريفيث، وقالت إن تحركاته الأخيرة مضيعة للوقت والجهد.

إلى ذلك، وصل وفد مليشيا الحوثي إلى العاصمة الأردنية "عمّان"، للمشاركة في جولة جديدة من المفاوضات مع الحكومة اليمنية بخصوص تبادل الأسرى.

وقال رئيس وفد المليشيا عبدالقادر المرتضى، عبر حسابه ب"تويتر"، إنهم وصلوا إلى عمّان، للمشاركة في جولة جديدة من المفاوضات على ملف الأسرى برعاية الأمم المتحدة.

وأضاف أنهم يأملون بأن تنجح الجولة الجديدة من المفاوضات في تحرير أكبر عدد من الأسرى والمعتقلين من كل الأطراف.

يأتي ذلك بعد أيام من حديث مصادر في الحكومة اليمنية لقناة "بلقيس" أن الأردن رفضت دخول وفد الحوثيين، إثر قرار تصنيف الخارجية الأمريكية مليشيا الحوثي 'منظمة إرهابية'.

كما أفادت مصادر إعلامية بمغادرة وفد الحكومة اليمنية للمشاركة في المفاوضات التي من المقرر أن تنطلق غدا.

وقال مصدر حكومي إن مشاورات الأسرى بين الحكومة ومليشيا الحوثي ستنطلق الأحد  في العاصمة الأردنية عمّان.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد"، عن مصدر بالوفد الحكومي المفاوض، قوله إنه من المقرر أن تنطلق جولة جديدة من مشاورات الأسرى، برعاية مكتب المبعوث الأممي، مارتن غريفيث.

وأشار المصدر إلى أنّ الجولة الجديدة ستبحث مسألة الإفراج عن رقم أكبر من المعتقلين والأسرى وليس العدد الذي كانت قد حددته 'مشاورات جنيف'، وهو 300 أسير حرب من الجانبين.

إلى ذلك، قال مصدر مطّلع إن وفد الحكومة المشارك في مفاوضات الأسرى غادر إلى عمّان للمشاركة في المشاورات التي تشرف عليها الأمم المتحدة.

وسائل إعلامية حوثية قالت إن وفد مليشيا الحوثي الإرهابية، وصل اليوم الست إلى العاصمة الأردنية عمّان، مؤكدة أن يوم غد الأحد ستبدأ جولة جديدة من المشاورات الخاصة بملف الأسرى، مشيرة إلى أن من بين الأسرى الذي سيتم تبادل قوائم اسمائهم شقيق الرئيس هادي، اللواء ناصر منصور هادي..